شاب مصري ينقذ 4 صينين بعد وفاته

شاب يدعي شريف الجزار يبلغ من العمر 37 سنة، كان شريف شاب يوناني من أصل مصري، لم يكن يعلم أن بوفاته سينقذ 4 صينين.

ذهب شريف في رحلة عمل إلى مقاطعة غوانغدونغ الموجودة في جنوب الصين، حيث سقط فاقدا وعيه أثناء الاستحمام، أدي سقوطه إلي نزيف حاد في المخ يوم الجمعة الماضية، مات بعدها بحوالي 5 أيام من شدة ارتطام رأسه على الأرض.

الأطباء نقلوا شريف إلى العناية المركزة في مستشفى تشوجيانغ بمقاطعة جوانزو، كانت حالته الصحية خطيرة مما جعل التدخل الجراحي أمر صعب، أصبح شريف يعاني من شرخ في الجمجمة وعدم القدرة علي النظر أو التنفس، وتوفي اثر ذلك يوم الأربعاء الماضي، هذا ما أعلنته وسائل الإعلام في الصين.

اقترح الأطباء على أخت شريف تدعى فريدة أن يتبرع بأعضائه لينقذ حياة أشخاص أخرين، قامت أخته بأخذ رأي والدتها المتواجدة في مصر وطلب إذنها في التبرع، وافقت والدة شريف علي العرض وقامت وسائل الإعلام بالصين بتسجيل صوت وصورة أثناء قيام والدة شريف بالموافقة على التبرع، وقامت أخته فريدة بالتوقيع على الموافقة بالتبرع بأعضاء أخيها لإنقاذ حياة أشخاص أخرين.

وبالفعل تم نقل كلية من الشاب شريف إلى رجل في الخمسين من عمره، ونقلت الكلية الأخري إلي امرأة في الثلاثينات، ونقل الكبد إلي مريض في الأربعين من عمره، بينما تمت عملية زراعة القلب لرجل في الأربعينات من عمره.